ندوة مركز بلادي للدراسات والابحاث الاستراتيجية بعنوان " الملف النووي الايراني .. التحدي والمستقبل "

نشاطات المركز - 16-12-2014


في ختام الجولة العاشرة للمفاوضات النووية بين إيران والدول الست الكبرى، من المتوقع ان تتوصل الاطراف خلال المدة المقبلة على اتفاق نهائي, ويبدو ان المفاوض الايراني نجح في تطبيق مبدأ المرونة البطولية في المفاوضات مع الدول الكبرى، لأهمية هذا الموضوع اقام مركز بلادي للدراسات والابحاث الاستراتيجية وضمن المنهاج الثقافي الاسبوعي ندوته تحت عنوان " الملف النووي الايراني .. التحدي والمستقبل " والتي حاضر فيها استاذ السياسة الخارجية في جامعة بغداد الدكتور احمد نوري النعيمي، الذي اشار الى الازدواجية الامريكية في التعاطي مع برنامج ايران النووي يقابله جدية في المفاوضات من الجانب الايراني، الوفد الايراني اشار الى ان تصريحات المسؤولين الامريكيين في المفاوضات كانت بضرورة الحفاظ على امن الكيان الاسرائيلي الا ان قائد الثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي اكد " ان أمن اسرائيل سيقل يوما بعد يوم سواء تم الاتفاق النووي ام لم يتم " وباي حال ان ايران سوف تقبل باي قرار عادل ومنطقي يضمن حق ايران في تخصيب اليورانيوم واشار الىاننا نعلم بأن الإدارة الأمريكية هي التي بحاجة إلى الاتفاق، وأنها هي التي ستتضرر من عدم الاتفاق، ولو لم تصل هذه المفاوضات إلى نتيجة في النهاية، فإن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تتضرر.هذا وشهدة الندوة حضور مجموعة من الباحثين بالملف الايراني .