مركز بلادي للدراسات والابحاث الاستراتيجية يصدر تقريرا عن اوضاع النازحين التركمان بعد احداث الموصل وب

حقوق الانسان - 02-09-2014


تستمر المعاناة الأنسانية للنازحين في المدن التركمانية ( لحظة كتابة التقرير ) بعد احداث الموصل الاخيرة في العراق ودخول تنظيمات الدولة الاسلامية في العراق والشام المعروفة بداعش ، وخصوصا في قضاء تلعفر وناحية شريخان وقرة قوين وقرى محافظة نينوى وبشير وتازة خورماتو في محافظة كركوك وكذلك طوزخورماتو وقرى البيات في محافظة صلاح الدين وناحية السعدية وبعض النواحي والقرى في محافظة ديالى، وحصار ناحية آمرلي منذ بدايات الازمة ، ومنع دخول الغذاء والدواء والماء ومنع خروج العوائل والمرضى منها مما ينذر بكارثة انسانية سيتعرض لها ما يقارب 20 الف شخص داخل الناحية، وكانت العديد من هذه الاقضية والنواحي قد عانت الامرين ، قبل احداث الموصل عبر المفخخات والتفجيرات التي تعصف بالمدن ، راح جراءها الاف من الضحايا الذين تركوا ورائهم الارامل والايتام ، والادهى ما تعرض له النازحون من ابناء تلك المدن ، بعد احداث الموصل .

أضغط هنا

https://drive.google.com/file/d/0Bw0JXzUnszw8XzdlN2xPSmJzU0k/edit?usp=sharing

https://drive.google.com/file/d/0Bw0JXzUnszw8RkVGaXBOeXlEMGc/edit?usp=sharing