الصهيونية والاستيلاء على القدس المسوغات الدينية والسياسات العملية

د. حميد فاضل حسن

مجلة الابحاث الاستراتيحية - 2018-04-24


لكل عاصمة من عواصم العالم الكبرى ذكرى معينة تنسجها الأيام وتصنعها احداث التاريخ وتكون الشاهد الأقوى على ما تمثله من معان وقيم وتعبر عنه من قوى وسياسات، وبين كل عواصم التاريخ الكبرى من روما القديمة الى واشنطن اليوم الى اثينا ارسطو الى باريس ثورة 1789، لا توجد عاصمة واحدة تمثل فيها المعاني الفكرية والرموز الروحية ما تزخر به القدس.

للمزيد في مجلة أبحاث استراتيجية العدد (17) ص 49.