الاعتمادية الدولية في السياسة الخارجية

الأستاذ الدكتور أحمد نوري النعيمي

مجلة الابحاث الاستراتيحية - 2017-12-17


ثمة اتجاه يرى أن الدول التي لديها موارد كثيرة نسبيا سوف تنخرط في نشاطات تخص السياسة الخارجية بدرجة كبيرة مقارنة بالدول قليلة الموارد، إذ تتجلى السمة الأساسية للسياسة الخارجية في أن الكفاءة التي يمكن أن تستخدم بها الموارد لإحداث التغيير والحفاظ تتبع نمطين متميزين مع أخذ المستوى العام لموارد الدولة بعين الاعتبار. وبالتحديد أنه كلما زادت موارد الدولة، فإن قدرتها على إنتاج الحفاظ تتزايد بمعدل بطيء، بينما تتزايد قدرتها على إنتاج التغيير بمعدل متسارع، ومن ثم، فإن حدة إضافية من الموارد سوف تنتج قدرا إضافيا أقل من الحفاظ بالنسبة لدولة قوية مقارنة بما تنتجه بالنسبة لدولة ضعيفة، هذا على حين أن وحدة إضافية من الموارد سوف تنتج قدرا إضافيا أكبر من التغيير بالنسبة لدولة قوية مقارنة بما تنتجه بالنسبة لدولة ضعيفة.

للمزيد في مجلة ابحاث استراتيجية العدد (16)، ص 16.