إعادة التموضع في الاستقطاب الاقليمي هل ستعود حركة حماس الى محور المقاومة ؟

وسام شاكر السراي

تحليل السياسات - 10-07-2016


صدر حديثا من سلسلة تحليل السياسات رقم (35) عن  مركز بلادي للدراسات والابحاث الاستراتيجية بعنوان : إعادة التموضع في الاستقطاب الاقليمي، هل ستعود حركة حماس الى محور المقاومة ؟

منذ اب عام 1991 وهو تاريخ بدء علاقات ايران مع حركة حماس عندما دعيت الحركة الى المشاركة في وفد الحركات المسلمة الذي جال على عدد من البلدان العربية والاسلامية ومن بينها ايران، والعلاقة ما بين الجانبين في تطور، حيث وقفت ايران موقف " الحليف المخلص"  في كل حروب حركة حماس ضد الاحتلال الصهيوني في غزة .

ومن الواضح ان تعزيز العلاقات بين حركة حماس وايران يعكس التقاء المصالح على كلا الجانبين فمن جهة، يخدم التحالف مع حركة حماس مصالح ايران، التي تسعى جاهده لفتح جبهه اخرى الى جانب لبنان يمكنها ان تعمل منها ضد الكيان الصهيوني بشكل مباشر او غير مباشر بالمقابل، تنظر حركة حماس الى ايران على انها حليف يقدم المساعدات والدعم السياسي والعسكري ما هو مهم  في ضوء العزلة الدولية التي فرضت على الحركة وحكومتها في قطاع غزه  ،ولهذا لا تنكر حركة حماس وجود مصالح مشتركة مع ايران، كما لا تخفي تلقيها الدعم المادي والمعنوي منها  .        

لقراءة التحليل كاملاً اضغط على الرابط التالي :

https://drive.google.com/file/d/0B1rw4beNXNFRdExLMmlwRDVhWGc/view