الفيرماخت

القاموس السياسي - 26-02-2016


فيرماخت (بالألمانية: Wehrmacht) الفيرماخت "قوة الدفاع" هو اسم القوات المسلحة الموحدة لألمانيا من العام 1935 إلى 1945، وتشمل كلاً من الجيش (بالألمانية Heer) والبحرية (بالألمانية Kriegsmarine) وسلاح الجو (بالألمانية Luftwaffe). وقد تحول ما كان يسمى بوحدات النخبة المسلحة (بالألمانية Waffen-SS) (وهي الجناح العسكري لوحدات النخبة النازية (س س) إلى فرع رابع للفيرماخت، بعد أن تضاعف عددها من 3 أفواج إلى 38 فرقة بحلول عام 1945. يعتبر الفيرماخت سنة 1940 على انه القوة العسكرية الاعتى في العالم من ناحية المعدات والتعداد ويعود الفضل إلى السياسة التصنيعية لألمانيا خاصة بعد وصول هتلر للسلطة في 1933 حيث انخفضت البطالة مع حلول الحرب من 9ملايين معطل إلى حولي 30الف حيث عمل اغلبهم في مصانع الاسلحة

   بعد هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الأولى في 1919 عاد الجيش الألماني بحالة يرثى لها من حرب استنزفت الجيش بشكل كبير إضافة إلى ذلك تقيدت ألمانيا بـ معاهدة فرساي التي فرضت قيود كبيرة على ألمانيا وخاصة الجيش فأصبح جنود ألمانيا مبعثرين فانضم العديد منهم في القوات شبه العسكرية المسماة بالفيالق الحرة (بالألمانية :FREIKORPS) وفى مارس من نفس العام قامت الحكومة الألمانية التي اخذت على عاتقها تكوين جيش قوي يقدر على حماية ألمانيا والتي سمته جيش الدفاع الوطني الرايخزفر (بالألمانية :REICHSWEHR) والذي كان يتكون من نصف مليون جندي وتم بعد ذلك اعلانه بشكل رسمي وكان مطابقا لشروط معاهدة فرساي وكان يتكون من سبعة ألوية مشاة وثلاثة ألوية فرسان وعدد من القطع البحرية المعدوده على الأصابع وتم تقليص عدد القوات إلى مائة ألف من الجيش وخمسة عشر ألفا من القوات البحرية ومُنع إدخال الأسلحة الثقيلة والدبابات والغواصات والبوارج الضخمة طبقا لبنود المعاهدة وعندما تولى الجنرال هانز فون زيكت(Hans von seekt) الذي قام بتدريب الجيش الألماني وعلى اساليب حديثة مثل استخدام مضادات الدبابات ومضادات الطئرات وفي فترة قياسية وأصبح أفضل بكثير من جيوش أوروبا الغربية واستطاع أن يعزل الجيش عن الاضطرابات التي كانت تعصف بالبلاد وفي عام 1933م استدعى المستشار الألمانى هايدينبرج إلى الوزارة ليتولى منصب وزير الدفاع الجنرال فون جلومبرج (WERNER VON BLOOMBERG) الذي زار الاتحاد السوفيتي وأعجب بالمستوى الراقى للجيش الأحمر والذي قام بعدها بوضع بصمته على الجبش الألماني وغير اسم وزارة الدفاع إلى وزارة الحرب ولكن هتلر قام بعزله واستغل هتلر ذلك لإعادة تنظيم الجيش فبينما كان لزام على الجيش ان يبقى على قواته في حدود ال 100.000 كان يتم تدريب قوة بنفس العدد كل عام كما أن هتلر امضى معاهدة رابالو مع السوفييت والتي تقضى بأن يتدرب الضباط السوفييت وتطور ألمانيا الصناعة السوفيتية في مقابل تمرن الألمان على معداتهم ودباباتهم وطائرتهم على الاراضى الشاسعة السوفيتية وفي 15 أكتوبر 1935 أعلن رسميا عن إنشاء الفيرماخت والذي يتكون من أربعة فروع رئيسية

القوات البرية (بالألمانية:heer)

القوات البحرية (بالألمانية:kriegsmarine)

القوات الجوية (بالألمانية:luftwaffe)

القوات الاس اس الخاصة: (waffen ss)